Thursday, September 20, 2018 أخر تحديث:
   
 
اطبع أرسل لصديقي
استخدم هذا النموذج لارسال هذا المقال لصديقك
Friend Email
Enter your message
حجم الخط
27 يونيه 2006 - 24 يناير 2011 >
 
 
 
   
    شاركنا على تويتر  
 
 
 
 
  لبيع عقارات وسط البلد
لبيع عقارات وسط البلد

مصادر: حريق عمارة رمسيس جزء من مخطط كبير

محيط : أكد مصدر مطلع بمحافظة القاهرة، أن اندلاع الحريق فى العقار 59 بشارع رمسيس يجنح إلى تبنى نظرية المؤامرة، وأن هناك أشخاصا يقفون وراء الحريق لتنفيذ مخططاتهم.

وقال الدكتور ممدوح حمزة في اتصال هاتفي “لليوم السابع” من ألمانيا: إن هذا الحريق يأتى فى إطار مخطط بيع العقارات التاريخية بوسط البلد.

وذكرت الصحيفة أن اللافت فى حريق العقار 59 شارع رمسيس، ليس الدمار الشامل الذى نال منه، ولا فى الكارثة التى كادت تتعرض لها العاصمة فى حالة تتطاير الشرر إلى العقارات المجاورة وامتداد ألسنة الحريق إلى المنطقة بالكامل لولا تدخل العناية الإلهية، وإنما فى أصابع الاتهام التى تقف وراء الحريق إذا علمنا أن هذا العقار ضمن العقارات التاريخية والتى كشف الدكتور ممدوح حمزة استشارى الإسكان الشهير عن مخطط بيعها لإحدى الشركات الكبرى.

السيطرة على الحريق

وتمكنت قوات مكافحة الحرائق المصرية من السيطرة على الحريق الضخم الذي شب بعد ظهر السبت بمخزن كاوتش في أحد العقارات في شارع رمسيس بوسط القاهرة.

وقال مصدر أمني مصري: إن الحريق الذي استمر حوالي ثلاث ساعات أسفر عن إصابة سبعة أشخاص بحالات اختناق.

وذكر محافظ القاهرة الدكتور عبد العظيم وزير أنه لم يعرف حتى الآن سبب الحريق.

وقد نجح رجال الحماية المدنية بالقاهرة مساء اليوم في السيطرة على الحريق الذي شب بمخزن الكاوتش وقطع غيار السيارات بالعقار رقم 59 بشارع رمسيس وامتدت آثاره إلى ثلاثة شقق بالعقار.

ونقلت المصادر عن اللواء إسماعيل الشاعر مساعد أول وزير الداخلية مدير أمن القاهرة قوله: إن ثمانية أشخاص أصيبوا جراء الحريق من بينهم ضابطان، مشيرا إلى أنه تم نقل المصابين إلى المستشفيات لتلقى العلاج اللازم.

“ماس كهربائي” كالعادة

وأوضح الشاعر أن الحريق بدأ كما روى السكان بحدوث صوت فرقعة في لوحة الكهرباء الخاصة بالمخزن المذكور مما أدى إلى اشتعال النيران ووقوع الحريق، مشيرا إلى أن النيران تصاعدت بسبب امتلاء المخزن بكميات كبيرة من الكاوتش والسيور سريعة الاشتعال ومحاولة المواطنين التعامل مع الحريق بأنفسهم.

يذكر أن العقار الذي شب فيه الحريق يخضع لمشروع تطوير وصيانة العقارات بمنطقة القاهرة الخديوية والذي يتم تحت إشراف محافظة القاهرة.

 
 
 
 
           
  الرئيسية | مشروع التغير | مراحل المواجهة | مشروعات تنموية | قالوا عن حمزة | صوت وصورة | المجلس الوطني المصري | المكتب الهندسي