Thursday, September 20, 2018 أخر تحديث:
   
 
اطبع أرسل لصديقي
استخدم هذا النموذج لارسال هذا المقال لصديقك
Friend Email
Enter your message
حجم الخط
27 يونيه 2006 - 24 يناير 2011 >
 
 
 
   
    شاركنا على تويتر  
 
 
 
 
  ممدوح حمزة: 800 ألف فدان صالحة للزراعة في الصحراء الغربية
كتبت – زينب قتاية:
عرض المهندس الاستشارى الدكتور ممدوح حمزة أمس الثلاثاء مشروعه الجديد لاعادة التوزيع الجغرافى للسكان بالمنطقة الاقتصادية بالصحراء الغربية.

قال حمزة أن المشروع  يهدف الى استغلال الصحراء الغربية لحل مشكلة الاسكان من خلال استغلال 3 مليون فدان صالحة للزراعة بالوادى الجديد، تحتوى المنطقة على 320 منطقة أثرية .

وحصر حمزة المناطق التى تحتوى على أراضى صالحة للزراعة بالصحراء الغربية فى الوادى الجديد، الواحات البحرية، واحة سيوة، واحة الفرافرة، الخارجة، بحيرة ناصر، المناطق المحيطة بخور توشكى، درب الأربعين وشرق العوينات بمساحات إجمالية للأراضى تبلغ 800 ألف فدان تقريبا.

جاء ذلك على هامش الندوة التى أجراها المركز القومى لبحوث الاسكان والبناء من أجل عرض المشروع والذى يتلخص فى إنشاء وحدات زراعية وصناعات غذائية تعدينية وحرفية فى وحدات تحت مظلة الجمعيات التعاونية وشركات المساهمة الإنتاجية ، ويصل الحد الأدنى لمساحة الوحدة الاقتصادية الزراعية الى 2500 فدان بمتطلبات مائية تصل الى 15 مليون متر مكعب سنويا ومن المقرر أن ينتفع منها حوالى 500 أسرة بتكلفة تقديرية تبلغ حوالى 50 مليون جنيه غير محددة طرق تمويلها وتوفير 5000 فرصة عمل.

وأوضح حمزة أن المشروع سيعتمد على الخبرات الذاتية للمواطنين ، مؤكدا على عدم الاستعانة بالخبرات الأجنبية ، مشيرا الى انه قام بعرض المخطط على الدكتورة مشيرة خطاب وزيرة الأسرة والسكان سابقا منذ 3 سنوات إلا أنه تم رفضه من قبل الخبراء بالوزارة والذين أكدوا على نقص الموارد المائية بهذه المناطق .

واضاف ان مخطط تنمية الصحراء يتكون من العديد من المشروعات الاقتصادية ، محصرا اياها فى التنمية السمكية والسياحية لبحيرة ناصر، توشكى للتنمية والصناعات الزراعية ومدارس الإرشاد الزراعى، درب الأربعين الصحراوى كعمود فقرى للمنطقة الاقتصادية، التنمية السياحية للواحات الخارجة والبحرية، تنمية جزء من ظهير الساحل الشمالى ، إنشاء ميناء بسيدى برانى للبضائع العامة والبترول ومركز توزيع ومنطقة لوجستية .

واوضح أنه من المخطط إنشاء عدة موانىء نهرية لنقل الإنتاج إلى باقى مدن وقرى الوادى القديم والدلتا كما يشمل المشروع نقل مرحلى لصناعات الحديد والصلب إلى منطقة خامات الحديد بالوادى القديم تاركا 2000 فدان على ضفاف النيل اضافة لنقل صناعات الاسمنت بحلوان وطرة إلى منطقة خاماته بالفيوم والواحات البحرية.

واقترح حمزة اضافة المنطاد كوسيلة نقل للبضائع بواقع حمل 180طن بمسافة 130كم ، مشيرا الى أنه سيتم استخدام الفاليوم بدلا من الهيليوم فى تصنيعه موضحا أنه قد عرض هذا الاقتراح على وزارة المالية منذ 7 سنوات بغرض نقل البضائع لأفريقيا إلا أنه لم يلقى ردود حول الموضوع.

وقال أن المناطق المذكورة سابقا يتوافر بها وسائل مواصلات ونقل للمنتجات فضلا عن المطار الجارى إنشاؤه بواحة الفرافرة كما اشتمل المشروع على إنشاء محطة سكة حديد دائرية يبدأ من بورسعيد مرورا بمناطق برناس، توشكى، الواحات، مرسى مطروح وصولا إلى بورسعيد فضلا عن اقامة تجمعات سكنية ريفية منخفضة التكاليف .

ذكر الدكتور أحمد فوزى دياب خبير الامم المتحدة أن المشروع لا يحتاج إلى مياه نهر النيل للرى وإنما سيتم الاعتماد فيه على المياه الجوفية بواقع استهلاك 6000 متر مكعب للفدان سنويا مؤكدا على استدامة المياه لمدة تتراوح بين 70 و200 سنة وفقا لكل منطقة اضافة إلى انخفاض تكاليف استخراج المياه بما يحفظ معدلات ربحية عالية.

واضاف أن درب الأربعين كان مجرى مائى لثلاث مناطق دلتا وبه امكانيات كبيرة تكفى رى هذه الأراضى.

ذكر الدكتور مصطفى الدمرداش رئيس المركز القومى لبحوث الاسكان والبناء أن التوجه الفترة القادمة سيكون لمشروعات الاسكان منخفضة التكاليف باستخدام العديد من الآليات الغير تقليدية كمواد البناء، التصميمات المعمارية والفنية، الطاقات غير متجددة وبالاعتماد على عمليات اعادة تدوير المياه الموجودة بالوحدات السكنية فضلا عن استحداث تكنولوجيا تخفض من تكاليف إنشاء محطات الصرف الصحى مؤكدا على نهجهم ذلك عند بناء التجمعات السكنية بالمشروع .

وأضاف أن المركز يهدف من خلال أبحاثه إلى جعل المواطنين يمتلكون القدرة على بناء وحداتهم ذاتيا دون الاستعانة بمواد البناء المختلفة من حديد التسليح والبناء مما يخفض من تكاليف الإنشاء مشيرا أنه تم تنفيذ مجموعة من النماذج المختلفة لاستخدامها فى انشاء الحديقة المستدامة بـ6 أكتوبر.

وانتهت الندوة بتلقى حمزة للعديد من الاقتراحات بشأن تمويل المشروع من قبل خبراء الاقتصاد فضلا عن تطوع خبير زراعى بالمنتدى الزراعى بالإسكندرية لاجراء دراسة جدوى للمشروع اضافة لتوليه عمليات التدريب لكلا من العاملين والمشاركين بالمشروع مجانا فضلا عن تقدم 8 أسر بأسماءهم للمشاركة بالمشروع والتوجه للاقامة بهذه المناطق فور البدء فى تنميتها.

 
 
 
 
           
  الرئيسية | مشروع التغير | مراحل المواجهة | مشروعات تنموية | قالوا عن حمزة | صوت وصورة | المجلس الوطني المصري | المكتب الهندسي