Thursday, September 20, 2018 أخر تحديث:
   
 
اطبع أرسل لصديقي
استخدم هذا النموذج لارسال هذا المقال لصديقك
Friend Email
Enter your message
حجم الخط
الاخبار الرئيسية > المركز الاعلامى >
 
 
 
   
    شاركنا على تويتر  
 
 
 
 
  حمدين صباحى | ممدوح حمزة: ولاؤه للشعب وليس لـ«العسكرى» ولا يتلقى أموالاً من أحد

ممدوح حمزة، المهندس الاستشارى، وأحد المشاركين بقوة منذ الأيام الأولى للثورة، أعلن دعمه حمدين صباحى، وثقته من فوزه، لأنه يرى فيه صفات لا يجدها فى باقى المرشحين للرئاسة، ووصفه بمرشح الثورة المنحاز للفقراء، لافتا إلى أن حمدين لا يسعى للثأر من أحد.

* لماذا تعلن أنك تؤيد المرشح حمدين صباحى وواثق من فوزه؟

- لأنه يريد بالفعل أن يخدم مصر، وولاؤه للشعب وليس لجماعة أو حزب أو للمجلس العسكرى مثل باقى المرشحين الآخرين، ولم يتلق منحاً أمريكية أو من رجال أعمال أو دول عربية، بل نضاله فى سبيل المبادئ، وهو لا يتحالف مع أحد، وليس لديه فاتورة يسددها بعد فوزه لأى جهة، مثل الذين أنفقوا ملايين على الانتخابات، واستبعدوا بعد ذلك، ونحن نعلم أنهم كانوا سيسددون تلك الفواتير على حساب مصر فى حال فوزهم، وهو بدأ حملته الانتخابية منذ أكثر من عام وعندما سمعه الناس اقتنعوا به.

* وهل تدعمه مادياً أو تبرعت لحملته الانتخابية؟

- لم أتبرع له بمليم واحد وكل ما أقدمه له، يكون عن طريق طباعة بعض اللافتات والبوسترات، وأقوم بتوزيع عدد منها بنفسى.

* وما القرارات التى سيتخذها «صباحى» إذا فاز بالانتخابات تتفق مع وجهة نظرك؟

- القرارات التى تصب فى اتجاه حفظ الأمن، ولديه إرادة سياسية قوية لإعادة الأمن فى الشارع المصرى من خلال إعادة هيكلة «الداخلية»، أيضا قراراته نحو تحقيق العدل الاجتماعى وإعادة النظر فى قضية الأجور بشكل عادل، وتحديد سن معاش للفلاح، ودعمه بالأسمدة والتقاوى، فى إطار ما يطلق عليه عصر جديد للفلاح، وتاريخه يثبت انحيازه الدائم للفقراء، وقرارات العدالة الاجتماعية لا تحتاج ميزانية خاصة بقدر ما تحتاج إلى إرادة سياسية.

* منذ متى تؤيده رئيساً للجمهورية؟

- كنت أول من أيد «صباحى» ونحن فى الميدان عقب الثورة مباشرة باعتباره مرشحا لها، وسيفوز بمنصب الرئيس من أول جولة لأنه يتميز عن الآخرين وله مؤيدون بالملايين.

* كيف ترى التحفظ عليه بعد تصريحه بإلغاء اتفاقية السلام مع إسرائيل؟ وهل هو فى محله؟

- هو لم يقل إنه سوف يبادر بإلغاء «كامب ديفيد»، وقال هذا أمر متروك لإرادة الشعب، وهو ليس مشغولا الآن بإثارة أزمة مع إسرائيل بل ببناء مصر داخليا.

* وهل سيعيد إنتاج عهد جمال عبدالناصر كونه ينتمى إلى التيار الناصرى؟

- لا يملك أحد إعادة الماضى وحمدين أكد أنه لا يسعى إلى التأميم أو إعادة الملكية العامة ولكن أن تكون هناك رأسمالية قائمة على العدالة الاجتماعية دون توحش أو تغول، وقال إن عبدالناصر مات وانتهى.

* وماذا عن الاتهام الذى يردده البعض بأنه تلقى أموالاً فى السابق من صدام حسين والقذافى؟

- حمدين صباحى لا يمتلك مليما واحدا، وغير صحيح أنه تلقى أموالا من هؤلاء، ومن لديه مستندات فليتقدم بها.

* وهل تتوقع أن ينفذ وعوده؟

- بالتأكيد سوف ينفذ وعوده من خلال الموارد المتاحة، وبوقف نزيف الأموال المهدرة فى الفساد وتفاوت الأجور، وبالكشف عن أموال الصناديق الخاصة التى تقدر بالمليارات.

* وما الذى يختلف فيه عن باقى المرشحين؟

- حمدين صباحى ليس دمويا، ولا يسعى من خلال منصب الرئيس إلى الانتقام من أحد أو حتى من رموز النظام السابق، بل يؤكد على الالتزام بأحكام القضاء، على عكس مرشحين آخرين يسعون للانتقام وتصفية حسابات قديمة، ويريدون الآن إلغاء المحكمة الدستورية والتدخل فى أحكام القضاء، أما حمدين صباحى فهو رئيس توافقى من خلال الصندوق وليس من خلال صفقات فى غرف مغلقة.

نقلا عن الوطن

 
 
 
 
           
  الرئيسية | مشروع التغير | مراحل المواجهة | مشروعات تنموية | قالوا عن حمزة | صوت وصورة | المجلس الوطني المصري | المكتب الهندسي